ملاحظات و تحليل مباراة الأهلي و الوداد المغربي موضوع متجدد

ملاحظات و تحليل مباراة الأهلي و الوداد المغربي موضوع متجدد

SHARE:

المقالة ستكون عبارة عن ملاحظات سيتم تحليلها و نشرها اثناء سير المباراة و بدون تأثير النتيجة النهائية للمباراة و التي نتمناها فوزا للنادي الأهلي و كبير...

وصول منتخب مصر إلى تونس وسط ترحيب من الأشقاء
الأهلي يفتتح مجمع حمامات سباحة «زايد»
الأهلي يوقع عقود تغطية شبكات الإنترنت مع فودافون
الأهلي يستأنف تدريباته اليوم استعدادًا للوداد
الأهلي في الصحف اليوم: الإثنين 10-4-2017

المقالة ستكون عبارة عن ملاحظات سيتم تحليلها و نشرها اثناء سير المباراة و بدون تأثير النتيجة النهائية للمباراة و التي نتمناها فوزا للنادي الأهلي و كبيرا ان شاء الله و الموضوع متجدد حتى نهاية المباراة 

عبد الله السعيد خلف خط وسط الأهلي و منتصف الملعب في احوال الدفاع و الهجوم  لماذا ؟

خط وسط النادي الأهلي طوال ٢٠ دقيقة من الشوط الأول كل مهمته استلام الكرة و إرجاعها الى خط دفاع الأهلي او تسليمها بكل هدوء بكرة مقطوعة لدفاع الوداد البيضاوي 

جونيور اجايي بالفطرة ليس رأس حربة و هو يتألق في مركز المهاجم الظل الذي يأتي من اليسار و لا يمكن الاعتماد عليه كرأس حربة هذا ما كررناه مرارا ممكن ان تلعب به و بدون مهاجم صريح معاك و لكن يجب تغيير الخطة من اجله لكن لا يمكن توظيفه كرأس حربة الا صدفة 

– الحمد لله الهدف الأول للنادي الأهلي لمؤمن زكريا في اول هجمة حقيقية للفريق في الدقيقة ٢٤ و اتمنى شخصيا هدف لجونيور اجايي بسبب مجهوده في الهدف الأول 

– ايام كوليبالي الله ينتقم منه كنا نطلب الكثير من الكرات العرضية و لو لعب متعب او عمرو جمال سيكون هذا مطلبنا اما مع لعب اجايي فلابد من الاختراق من العمق و بكور ارضية تماما كما في الهدف الأول للفريق 

– عمرو السولية حسام عاشور عبد الله السعيد يمكنهم صنع المجد لأنفسهم و نتيجة تاريخية للفريق اذا امتلكوا الجرأة لأن الفريق المغربي مرعوب من أطراف النادي الأهلي و عمق الفريق و خط وسطه خالي تماما

– ارتداد الفريق للدفاع بهذا الشكل و منذ الدقيقة ٣٠ ليس بشيء جيد ربنا يستر و لابد من رسم دور واضح لمؤمن زكريا و كيفية تسليم الكرة لعبد الله السعيد و من ثم صناعة الهجمات المرتدة اذا استمر فريقنا على نفس المنوال  

– متى يتحمل خط وسط الأهلي المسئولية و نتخلى عن الكور الطويلة من منطقة الدفاع نريد هذه الكور الطويلة ليس لتسليم الكرة للمنافس و لكن من اجل صنع الهجمات المرتدة و ياسلام لو أصبحت كور بينية طويلة من خط الوسط 

– اجايي يستلم الكرة و وجهه للمرضي و لا يجيد استلامها و ظهره للمدافعين و مرمى المنافس ابدا 

– الهجمة المرعبة على النادي الأهلي سببها من خطأ متتالي من  وسط الأهلي من وليد سليمان ثم من حسام عاشور 

– الدقيقة ٤٥ دفاع المغرب عاد للتكتل عمقا فتح الهجوم على الأطراف سيكون جيد للغاية

– طبعا الكابتن وائل جمعه بسبب النتيجة بين الشوطين قاعد بيشكر في خط وسط النادي الأهلي و انا ارى عكس ذلك تماما  الأهلي مستحوذ بلا فاعلية و خط دفاع الفريق غير آمن بالمرة ربنا يستر

– الشوط الثاني فرصة كبيرة للنادي الأهلي لو اندفع الوداد هجوميا و لكن كيف تصنع الهجمة المرتدة تلك هي المشكلة  

– اول تغيير لابد ان يكون وليد سليمان بعد الانذار للأسف الشديد خاصة ان لاعبي لوداع سيحاولون استفزازه بخبرتها مع كل فرق الشمال الأفريقي 

– الوداد الآن في الدقيقة العاشرة من الشوط الثاني يحاول الاستحواذ الحل هو الضغط الشديد من كل خطوط النادي الاهلي 

– الوداد يدافع كتلة واحدة يميناً و يسارا و وسطا ما فيش لاعب في الأهلي يعكس الكرة من اليمين لليسار و العكس و سترون كم الخطورة التي سيخلفها الفريق 

– الوداد عند امتلاك الكرة في مناطقه الدفاعية و في خط الوسط يفك الكتلة تماما و يلعب تمريرات عرضية كثيرة و كما هتف الأهلاوية اضغط يا أهلي 

– التغيير الأول اذا لم يقوم حسام غالي و وليد سليمان بدور عبد الله السعيد فالمصيبة ستكون كبيرة ربنا يستر لأن الاهلي للأسف لا يكون جيدا الا ما ندر عندما يلعب بثلاثي دفاعي و لكن وليد سليمان يلعب جناح ايمن كما هو  لذا حسام غابي صانع العاب و ده شيء كويس على فكرة المهم لياقة غالي عامله ايه 

– طبعا فيه ضربة جزاء غير محتسبة للنادي الأهلي من كرة علي معلول العرضية يراها من في الدار البيضاء و ليس برج العرب بس كاميرات التليفزيون المصري لم تنجح في اصطيادها للأسف 

– الوداد لا يهاجم و باقي ربع ساعة و ده شيء كويس برضه و لكن نحتاج فنان في خط وسط الاهلي ابتكاري و عنده رؤية و كرات طويلة مضبوطة و يمكنه صنع الفارق بسهولة في مباريات مثل الوداد

– هدف الاهلي الثاني و كل عام و انتم بخير بقدم جونيور اجايي كما تنميتها و ليست أوفسايد لانها اصطدمت بلاعب الوداد المغربي 

– هل عرف الكابتن حسام البدري الفارق بين معلول و لاعب اسمه رحيل 

– تغيير رامي ربيعه غريب و كان الأفضل منح الفرصة لمتعب مكان اجايي 

– تغيير عماد متعب مكان اجايي بناءا على طلبنا كما يبدو و لكن لماذا شاط مؤمن و لم يمرر لمتعب الواقف وحيدا في منطقة جزاء الوداد 

المهم الحمد لله تمت المهمة بنجاح و الحمد لله 

و من حسن حظ الاهلي ان مباريات رمضان المعظم هذا العام في دوري ابطال افريقيا سيتم لعبها  بعد الافطار هنا و  في المغرب الشقيق 

COMMENTS

WORDPRESS: 0
DISQUS: 0
21