الاستثمارات في كرة القدم ال‍عربية

الاستثمارات في كرة القدم ال‍عربية

SHARE:

تعد كرة القدم واحدة من الرياضات التي تهم الكثير من الناس على مستوى العالم، فهي تستحوذ على شعبية كبيرة من قِبل الكثير من ‍من مشجعي الرياضة من كافة أنحا...

لاعبو الأهلي في زيارة لمستشفى سرطان الأطفال
15 رقمًا مميزًا عن “كلاسيكو برشلونة”.. ميسي مرعب مدريد
حسام البدري: نستحق الفوز على الاتحاد.. وخبرة الأهلي رجّحت كفّته
اتحاد الكرة: قمة الأهلي والزمالك بتحكيم مصري
«عمرو وردة» يزور مران الأهلي

تعد كرة القدم واحدة من الرياضات التي تهم الكثير من الناس على مستوى العالم، فهي تستحوذ على شعبية كبيرة من قِبل الكثير من ‍من مشجعي
الرياضة من كافة أنحاء العالم، فيهتم بممارستها العديد من محبي رياضة كرة القدم بكافة فئاتهم العمرية، حيث السهولة والمرونة في طريقة لعبها فضلا
عن المتعة التي يحصل عليها لاعبيها أثناء اللعب والمتعة التي يحصل عليها المشجعين في وقت اللعب.

ولأهمية كرة القدم وكثرة مشجعيها أصبحت الكثير من الدول تهتم بها وتستثمر فيها، وهذا بناء على شعبيتها الضخمة التي ستساعد المستثمرين في
الحصول على كثير من الأرباح نتيجة استثمارهم في رياضة هامة مثل رياضة كرة القدم، وظهر هذا واضحا في الكثير من الدول العربية التي بدأت
تدخل في استثمارات لها علاقة بكرة القدم، وهي بذلك تشبه الكثير من الدول الأوروبية التي تهتم كثيرا بالاستثمارات في كرة القدم ، وخلال السطور
التالية سوف نتحدث عن الاستثمارات في كرة القدم العربية و والسبب في صعوبة الاستثمار ‍يها‍ على العكس من لاستثمار بكرة القدم الأوروبية..

الاستثمار في رياضة كرة القدم العربية:
من الواضح أن كرة القدم العربية مهمة إلا أن الاستثمار فيها قليل وهذا على العكس تماما من الاستثمار في كرة القدم الأوروبية ولو اتجه عدد من
المستثمرين الكبار بالدول العربية إلى محاولة العمل الاستثماري برياضة كرة القدم العربية سوف تدر لهم الخير و الأرباح الكثيرة، وهنا العديد من
المستثمرين الناجحين في الشرق الأوسط الذين من الممكن أن يتحركوا ناحية الاستثمار بكرة القدم العربية، ويعد رجل الأعمال عمرو الدباغ أحد رجال الأعمال الناجحين الذين أثبتوا وجودهم في الكثير من المجالات وساهموا في نجاحها ومن السهل عليه أن يستثمر كرة القدم العربية، والذي يجعل هناك

صعوبة في الاستثمار بكرة القدم العربية عدد من الأسباب يمكن توضيحها فيما يلي…….

أسباب صعوبة الاستثمار بكرة القدم العربية:

ـ عدم وجود خصخصة لجميع الأندية الرياضة ‍يالدوب‍ العربية بكافة أحجامها الأندية الكبيرة والصغيرة.
ـ ضعف المنظومة الرياضية العربية التي لا تستطيع حتى الوقت الحالي وضع خطة منظمة ومدروسة لخصخصة النشاط الرياضي وخاصة رياضة
كرة القدم التي إذا تم الاستثمار فيها بشكل حقيقي سوف تدر ملايين الدولارات على الدول العربية تساهم في رفع اقتصادها تحقق لشعوبها الرخاء
والرفاهية، وهذا ما تقوم به الأندية الأوروبية التي خصصت أنديتها ولذلك يتجه الكثير من المستثمرين الاتجاه نحو الاستثمار بكرة القدم الأوربية التي
تحقق عوائد اقتصادية ضخمة على مستثمريها وعلى الأندية الرياضية.

ـ تهتم إدارات الأندية الرياضية الخاصة بكرة القدم دائما بالأنشطة اليومية الخاصة بالفرق الرياضة والمشاكل التي يتعرض لها اللاعبين، حيث لا
ينتبهون لكيفية إدارة الأندية بشكل منتظم يساعد على الاستثمار فيها الذي يحقق لهم المال الكثير الذي يشجع اللاعبين على العمل بحرفية وتطوير
الأندية وكرة القدم ومن ثم يدخر الخير للبلدان التي تتبعها.
ـ طرق الاستثمار التي تتبعها إدارات الأندية الخاصة بكرة القدم العربية خاطئة جدا حيث ينقصها الكثير من الفكر ‍والعلم ، وبالتالي تكون هناك صعوبة
في الاستثمار بكرة القدم العربية.
ـ عدم وجود شخص ذو فكر اقتصادي متميز داخل ادارات الاندية الرياضية، وعلى هذا يوجد الكثير من الهدر للمال وعدم نجاح أي من الخطط
الاستثمارية في النشاط الرياضي الذي يحتاج إلى رجل اقتصاد صاحب فكر مبتكر ومبدع مخطط يحقق استثمارات رياضية مربحة.
ـ اتجاه الكثير من الدول الخليجية والعربية نحو الاستثمار بكرة القدم الغربية وهذا بسبب سوء الإدارة، فضلا عن عدم خصخصة الأنشطة الرياضية
العربية.

وفي نهاية الموضوع أن الاستثمار بكرة القدم يعتبر من الاستثمارات الرابحة لمن يلتزم النظام والخصخصة والفكر الاقتصادي المبدع، وهذا ما تفعله
الدول الغربية في تحقيق الخصخصة للأنشطة الرياضية وتعمل يفكر ‍منظم ، ولهذا تدخر المليارات من الدولارات نتيجة الاستثمار بكرة القدم في الأندية
الأوروبية الممتازة ودعم الدورات والبطولات الرياضية وبيع وشراء اللاعبين.

COMMENTS

WORDPRESS: 0
DISQUS: 0