اخبار الاهلى فى الصحف اليوم الأحد ٤ – ٦- ٢٠١٧

اخبار الاهلى فى الصحف اليوم الأحد ٤ – ٦- ٢٠١٧

SHARE:

المصري اليوم كوبر يفاضل بين إكرامى والشناوى أمام تونس يعقد، اليوم، هيكتور كوبر، المدير الفنى للمنتخب الوطنى لكرة القدم، مؤتمرا صحفيا بمشروع الهدف قبل ...

التشكيل المتوقع للقاء زاناكو: عودة عاشور للوسط ومنافسة في الهجوم
برنامج بدني «خاص» للاعبي الأهلي في المغرب
أكرم توفيق ينتظم في مران الأهلي
حسام البدري يعقد محاضرة فنية قبل مران الأهلي
مسعد عوض يغادر مران الأهلي

المصري اليوم

كوبر يفاضل بين إكرامى والشناوى أمام تونس

يعقد، اليوم، هيكتور كوبر، المدير الفنى للمنتخب الوطنى لكرة القدم، مؤتمرا صحفيا بمشروع الهدف قبل السفر إلى برج العرب للدخول فى معسكر مغلق قبل مواجهة تونس فى التصفيات المؤهلة لأمم أفريقيا، المقررة إقامتها ١١ يونيو الجارى.

ويرد «كوبر» على الاتهامات التى لاحقته مؤخرا بالإساءة إلى سمعة مصر، من خلال تصوير أحد الإعلانات التابع لإحدى شركات الاتصالات.

وعلمت «المصرى اليوم» أن اتحاد الكرة بصدد مناقشة إضافة ملحق فى عقد المدرب الأرجنتينى، من أجل إلزامه بالحصول على موافقة كتابية فى حالة تصوير أى إعلان، وتكون لاتحاد الكرة نسبة من القيمة المالية التى يحصل عليها المدير الفنى أسوة بما يحدث فى جميع الأندية، ويفند «كوبر» الأسباب الحقيقية لاستبعاد باسم مرسى، مهاجم الزمالك، وتمسكه بضم عمرو جمال، مهاجم الأهلى، رغم عدم مشاركته بصفة أساسية فى مباريات الأهلى.

من جهة أخرى، يفاضل المدير الفنى بين شريف إكرامى وأحمد الشناوى، للدفع بأحدهما فى مركز حراسة المرمى أمام تونس، بعد ظهورهما بمستوى طيب فى المباريات الأخيرة لفريقهما.

فيما استقر الجهاز الفنى على الدفع بمحمود عبدالمنعم «كهربا» فى مركز رأس الحربة، باعتباره أجهز اللاعبين فنيا من عمرو جمال، الذى تم ضمه مؤخرا، فيما ينضم، غدا الإثنين، عمر جابر، المحترف بنادى بازل السويسرى، إلى معسكر المنتخب، بعد تأخر وصوله، أمس، من سويسرا، بينما يصرف اللاعبون مكافأة مواجهة توجو الودية، التى تُقدر بـ٦ آلاف جنيه لكل لاعب، قبل أن تسافر البعثة إلى تونس، يوم ٩ من الشهر الجارى، لخوض المواجهة الرسمية مع المنتخب التونسى.

الأخبار

الأهلي والوداد.. ومخاوف «آخر الليل»

يلتقي في الحادية عشرة مساء اليوم الأهلي مع الوداد المغربي باستاد الجيش ببرج العرب في الجولة الثالثة لمنافسات المجموعة الرابعة لدوري أبطال افريقيا.. الأهلي يدخل المباراة ولديه 4 نقاط من الفوز علي القطن الكاميروني في جاروا والتعادل مع زاناكو الزامبي ببرج العرب فيما يمتلك الوداد ثلاث نقاط فقط بعد الخسارة من زاناكو والفوز علي القطن.

معنويات وروح عالية يعتمد عليها الأهلي في مباراة اليوم بعد التتويج ببطولة الدوري عقب التعادل الاخير أمام المقاصة واعلانه رسميا بطلا للمسابقة المحلية للمرة 39 وللموسم الثاني علي التوالي.. وهو ما استغله الجهاز الفني في تجهيز اللاعبين للمباراة الافريقية المهمة.

وحرص حسام البدري المدير الفني علي تهيئة اللاعبين بدنيا وفنيا بل ونفسيا للمباراة بشكل جيد من اجل مواصلة التربع علي القمة والتقارب الكبير في المستوي بين فرق المجموعة ورغبته في الابتعاد بالصدارة خاصة أن مباريات الدور الثاني في المجموعة سيخوض خلالها مباراتين خارج أرضه أمام الوداد بالمغرب وزاناكو بزامبيا فيما يلعب واحدة فقط علي أرضه امام القطن.

حسابات كثيرة يضعها الجهاز الفني في أذهانه في مباراة اليوم في مقدمتها الرغبة في تحقيق الفوز واقتناص الثلاث نقاط من أجل الاستمرار في مسيرة الانتصارات التي يعيشها الفريق واستمرار حالة الاستقرار الاداري بعد حالة » الارتباك » التي سيطرت علي الفريق في أوقات ماضية سواء بسبب تصريحات من اللاعبين أو الجهاز الفني.. فضلا عن قطع نصف المشوار الافريقي بدوري المجموعات بنجاح.

وبعد مباراة التتويج بالدوري احتفل الجهاز الفني واللاعبون باللقب وسرعان ما طالب الجهاز الفني اللاعبين باغلاق ملف الدوري نهائيا والتركيز في البطولة الافريقية الأهم من أجل العودة سريعا إلي منصات التتويج والعودة للمشاركة في كأس العالم للأندية.

وطالب البدري لاعبيه بالتركيز في المباراة في ظل قوة الفريق المغربي الذي يمتلك مجموعة كبيرة من اللاعبين المميزين فضلا عن قدرته في مواجهة الفرق الكبيرة خارجه أيضا. وشهدت التدريبات حالة من التركيز من جانب اللاعبين ومنافسة قوية من أجل الحصول علي ثقة الجهاز الفني للدخول في التشكيلة الاساسية.

وغاب عن التدريبات الجماعية محمد هاني بسبب كدمة في القدم استبعد علي اثرها من القائمة التي انتظمت في المعسكر المغلق أمس الأول بالاسكندرية.

و عقد البدري جلسة مع اللاعبين لمشاهدة بعض اللقطات المسجلة للفريق المغربي واكد خلالها قدرة الأهلي علي تجاوز الوداد رغم صعوبة المباراة مؤكدا أن الفريق يدخل اللقاء بهدف الفوز من أجل تعزيز صدارته للمجموعة، لافتا إلي أن مواجهة الوداد تقام علي شوطين الأول في مصر والثاني في المغربي، وأنه يسعي لتحقيق نتائج إيجابية في المباراتين.

وأضاف أن الأهلي والوداد هما الفريقان اللذان سيحددان شكل المجموعة لذلك يدخل الناديان المباراة؛ بحثا عن نتيجة إيجابية، لكنه أكد علي ثقته الكاملة في لاعبي الأهلي وقدرتهم علي تخطي الفريق المغربي في لقاء برج العرب والحصول علي الثلاث نقاط.

الجمهورية

الأهلي يخطب ود “الوداد” في دوري الأبطال

في سهرة رمضانية بنكهة عربية. يتطلع الاهلي الي تعزيز طموحاته وآماله الافريقية عندما يستضيف الوداد البيضاوي المغربي في الحادية عشرة من مساء اليوم علي استاد “برج العرب” في الاسكندرية بالجولة الثالثة من مباريات المجموعة الرابعة في دور الستة عشر لدوري ابطال افريقيا.

بعد اربع ساعات من موعد الافطار يسعي الأهلي لتقديم الياميش الي جماهيره من خلال عرض ممتع وثلاث نقاط تعزز فرصه في التأهل لدور الثمانية بعدما حصد اربع نقاط من اول مباراتين له في المجموعة.. ويرفع الاهلي راية “التحدي” في وجه محاولات الوداد لتفجير المفاجأة علي استاد برج العرب خاصة وان مواجهات الفريقين السابقة تشهد علي قدرة الوداد علي ازعاج الاهلي بملعبه.

سبق للفريقين ان التقيا في دور المجموعات للبطولة في عامي 2011و2016 عندما كان دور المجموعات هو دور الثمانية ولم يكتب النجاح للاهلي في كل من المرتين حيث خرج من دور المجموعات.. ولهذا يسعي الاهلي لكسر هذه اللعنة والعبور هذه المرة من دور المجموعات رغم وقوعه في مواجهة الوداد للمرة الثالثة.

خلال المواجهتين السابقتين بين الفريقين في 2011و2016 حقق الاهلي انتصارا واحدا فيما انتهت ثلاث مباريات بالتعادل علما بأن الانتصار الوحيد للاهلي جاء في ضيافة الوداد عندما انتقل الفريق المغربي للعب علي استاد “مولاي عبدالله” في الرباط لاغلاق مركب “محمد الخامس” في الدار البيضاء.

كانت مباراتا الفريق في 2011 انتهتا بالتعادل 3/3 في استاد الكلية الحربية ثم التعادل 1/1 في مركب “محمد الخامس” فيما انتهت مباراتا 2016 بالتعادل السلبي علي استاد برج العرب الذي يستضيف مباراة اليوم ثم فوز الاهلي علي الوداد في الرباط بهدف نظيف سجله رامي ربيعه.

لهذا سيكون الحذر حاضرا بقوة في تعامل الاهلي ومديره الفني حسام البدري مع مباراة اليوم لاسيما وان مباراة الاياب هذه المرة ستكون بعد نحو اسبوعين فقط وعلي ملعب فريق الوداد الذي يرغب لهزيمته في الرباط بالموسم الماضي اضافة لرغبة الفريق في الحفاظ علي سجله خاليا من الهزائم امام الاهلي علي ملعب الشياطين الحمر في هذه المواجهة.

يدرك الفريقان ان لكل نقطة اهميتها وانه لامجال للتعاون في اي نقطة خلال المباريات الاربع المتبقية لكل فريق ومنها مباراة اليوم خاصة بعد دخول زاناكو الزامبي طرفا قويا في المنافسة مع الاهلي والوداد علي بطاقتي التأهل من هذه المجموعة الي دور الثمانية بالفوز الثمين لزاناكو علي الوداد في الجولة الثانية.

لهذا اغلق الاهلي سريعا موجة الاحتفالات بلقب الدوري الممتاز الذي حسمه رسميا بالتعادل مع المقاصة 2/2 يوم الاثنين الماضي وحصر الفريق كل تركيزه واهتمامه في مباراتي الوداد المقررتين اليوم ذهابا ثم في 21 يونيو الحالي ايابا بالدار البيضاء.

مع حاجة الاهلي للفوز والنقاط الثلاث. سيخوض الفريق مباراة اليوم بنزعة هجومية لتحقيق هدفين. الاول هو الحسم المبكر وعدم التأخر في هز الشباك خشية منح المنافس قدرا من الثقة يصعب مهمة الاهلي في المباراة مع الاقتراب من نهايتها خاصة وان الاهلي سقط في فخ التعادل السلبي مع زاناكو علي نفس الملعب في الجولة الاولي من مباريات المجموعة والهدف الثاني هو اتباع سياسة خير وسيلة للدفاع هي الهجوم لاسيما وان مباراة المقاصة اثارت بعض القلق في فريق الاهلي بعدما اهتزت شباك الفريق مرتين في غضون خمسة دقائق لينتهي اللقاء بالتعادل 2/2 بعدما كان الاهلي متقدما بهدفين نظيفين.

لكن قدرات الاهلي الهجومية تعرضت للطمة قوية بهروب المهاجم الايفواري سليماني كوليبالي الي لندن للاحتراف في بورتسموث الانجليزي علما بأن اللاعب كان المهاجم الاساسي للفريق في الاونة الاخيرة.

ومع استمرار عدم قناعة البدري بمستوي المهاجمين عمرو جمال والمخضرم عماد متعب ينتظر ان تشهد المباراة علي مهاجم وحيد هو النيجيري جونيور اجايي الذي اكدت الفترة الماضية انه ليس مهاجما صريحا ولايجيد لعب دور رأس الحربة لكنه يبدو الخيار الاول لدي البدري في الهجوم حيث يري مستواه افضل من جمال والقناص المخضرم متعب.

في ظل هذا التراجع النسبي في قدرات الاهلي الهجومية سيعتمد البدري مجددا علي قدرات لاعبي خط الوسط ومساهمتهم الفعالة في الهجوم سواء بالتحركات المزعجة لوليد سليمان او التصويبات القوية لعبد الله السعيد او الاختراقات القاتلة لمؤمن زكريا مع محاولة ارسال بعض الكرات العرضية الي أجايي ومؤمن زكريا عن طريق الجناحين احمد فتحي وعلي معلول.

في نفس الوقت سيكون العبء كبيرا علي محوري الارتكاز حسام عاشور وعمرو السولية لايقاف انطلاقات وخطورة مهاجمي الوداد مبكرا قبل وصولهم الي خط الدفاع الذي يضم الثنائي احمد حجازي وسعد الدين سمير فيما سيتكفل شريف اكرامي بحراسة عرين الاسد.

ومن خلال التشكيلة المتوقعة للاهلي يمكن استنتاج الخطة المتوازنة التي سيخوض بها البدري المباراة لادراكه صعوبة المواجهة وعدم امكانية الاندفاع الهجومي دون تأمين الدفاع.

الأهرام

40 ألف تذكرة لمباراة مصر وتونس فى ملعب رادس

أعلنت الجامعة التونسية لكرة القدم ( اتحاد الكرة ) أمس عن عرض 40 ألف تذكرة للبيع لجمهور مباراة مصر وتونس بالتصفيات المؤهلة لكأس الاتحاد الأفريقي 2019 ، والمقرر لها الساعة الثانية عشرة ليلا بتوقيت القاهرة 11 يونيو الجاري بالملعب الأوليمبي برادس بالضاحية الجنويبة للعاصمة.

وقال بيان لاتحاد الكرة التونسي إن الدخول سيكون مجانا للنساء والأطفال.

وفي تصريح خاص لـ«الأهرام» قال قيس مرقاز مسئول الإعلام باتحاد الكرة التونسي: لم يتحدد بعد عدد المقاعد المخصصة للجمهور المصري، لكن سنخصص ما يطلبه من مقاعد فور وصول الوفد المصري أو اذا تقدمت السفارة بطلب بمقاعد محددة.

وأضاف أنه ستكون للجمهور المصري مدرجات مخصصة مؤمنة في ملعب هو بالأصل مؤمن جيدا، مشيرا الي أن استاد رادس الأوليمبي سعته 60 ألفا، وأن ما تم طرحه من مقاعد (40 ألفا) تحدد لاعتبارات تتعلق بشهر رمضان وبالاضطرار لتأخير موعد المباراة.

لكنه أكد استعداد اتحاد الكرة التونسي لطرح المزيد من المقاعد إذا تبين نفاد الكمية المحددة حاليا.

 

COMMENTS

WORDPRESS: 0
DISQUS: 0
21